الرب راعى
أهلا بك عضو جديد فى أسرة منتدى الشباب المسيحى

الرب راعى

ترانيم ، افلام ، تاملات ، الكتاب المقدس ، معجزات ، وعظات ، سير قديسيين ، ألحان ، قداسات
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

إدارة منتدى الرب راعى ...

تستقبل طلبات الإشراف للمنتدى



شاطر | 
 

 ما هو مقياس الصح من الخطأ !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
† Mina †
Admin


عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 25/10/2012

مُساهمةموضوع: ما هو مقياس الصح من الخطأ !   2013-01-03, 1:01 pm


ما هو مقياس الصح من الخطأ !

+ ربما لا يعجبك كلامى فى هذه
الرسالة ولكن اذا أستفاد منها شخص واحد فقط فستكون السماء قد ربحت نفس تريد
المسيح بجدية وتطمح فى الأبدية
" انه هكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب اكثر من تسعة و تسعين بارا لا يحتاجون الى توبة ( لو 15 : 7 ) "

كثيرون منا فى هذه الايام قد أختلفت تقديراتهم للأمور من حيث اذا كانت صح
ام خطأ ، بمعنى أنك لو سألت شخصين عن أمر ما فيرد الأول بأن هذا الأمر خطأ
ولا يليق بأولاد المسيح ، وأما الثانى فيقول ان هذا الأمر عادى جدا ولا
يعتبر خطأ طبعا .

فمثلا لو قلت لشخص يسمع أغانى بأن سماع الأغانى خطية ، يدخل معك فى مقاوحة
ليثبت لك أنها ليست خطية . ولكنى بالفعل أقول لك انها خطية وتضايق الله
كثيرا . هل تعلم لماذا ؟؟؟
أولا : لأنها لا تفيدك أى استفادة روحية ومعروف ان الأمر الذى لا يفيد روحيا فهو يهدم .
ثانيا : لأنك تضع فيها عزائك . بمعنى ان عند سماعك للأغانى تأخذ منها عزاء
سواء كنت فرحان او حزين . فبسماعك لتلك الأغانى تكون قد تركت وتنازلت عن
العزاء الذى يمكنك ان تأخذه من الله ( ان كنتم فرحين رنموا وان كنت
متضايقين صلوا (يع13:5 ) ، ولا تحاول ان تخدع نفسك بأنك يمكنك الجمع بين
سماع الأغانى فى أوقات معينة وسماع الترانيم والألحان فى أوقات اخرى لأنك
بسماعك للأغانى قد فقدت من عند الله أى عزاء إلهى ووضعت كل عزائك فى
الأرضيات وقد ترك لنا أحد القديسين قول جميل من واقع خبراته مع الله حيث
قال ( التعزيات البشرية تمنع التعزيات الإلهية ) .
ثالثا : ضياع لوقتك الثمين . هل تدرك ان حياتك ما هى الا عبارة عن شوية وقت
وضياعك لوقتك هو ضياع لحياتك ، أنك ستقدم حساب تفصيلى على كل وقتك الذى
اخذته من الله وكيف اصرفته . هل فى اشياء روحية لا ترى ام فى اشياء ارضية
زائله ؟؟ " + مفتدين الوقت لان الايام شريرة ( اف 5 : 16 ) " ، " + و نحن
غير ناظرين الى الاشياء التي ترى بل الى التي لا ترى لان التي ترى وقتية و
اما التي لا ترى فابدية ( 2كو 4 : 18 ) " لو نزلت للجحيم دلوقتى هتلاقى ان
كل اللى فى الجحيم نفسهم فى 5 دقايق بس من عمرهم يقدموا فيها توبة عن كل
الوقت اللى راح على الفاضى من حياتهم . وانت كام 5 دقايق بتضيع منك ؟
رابعا : انك بذلك تكون قد كسرت وصايا كثيرة جدا من كتابنا المقدس والذى سندان من خلاله ولكنى سأذكرك بوصيتين فقط .
" + ادخلوا من الباب الضيق لانه واسع الباب و رحب الطريق الذي يؤدي الى
الهلاك و كثيرون هم الذين يدخلون منه ( مت 7 : 13 ) " وانت فين بابك الضيق
اللى بتدخل منه ؟ فين سيطرتك على شهوة السمع ؟؟؟
" + لا تحبوا العالم و لا الاشياء التي في العالم ان احب احد العالم فليست
فيه محبة الاب ( 1يو 2 : 15 ) " وانت بسماعك للاغانى بتثبت انك لسه فى قلبك
محبة للعالم وللأشياء التى فى العالم ولشهوات العالم .

ويمكنك ان تقيس على تلك الأربع أسباب أشياء كثيرة تفعلها وانت تعتبرها ليس
فيها اى خطأ طالما انك لا تضر غيرك بيها اذكرلك منها على سبيل المثال لا
الحصر :

+ دخول السينما ( قيس عليها الأربع اسباب التى ذكرتها لك ، ماذا ستجد ؟ )
+ شرب الخمور فى الأعياد والمناسبات ( يبقى الواحد راجع من قداس حد عيد
القيامة مثلا ومتناول ولابس المسيح فى قلبه وجسده ويرجع يشرب ويسكر ويتوه
عن العالم كله . هو المسيح اتصلب واتهان وفداك عشان انت تسكرله وتتهوه عن
الدنيا كده ؟ )
+ مشاهدة التلفزيون ( ماذا يمكن للتلفزيون ان يقدم لك اى غذاء روحى ؟؟؟
طبعا ولا اى حاجة ، كل قنوات التلفزيون عبارة عن " قصص مسلسلات وأفلام
تافهة تستخف بعقول الناس وتصحبها بعض الألفاظ السفيهه والمناظر القذرة - او
كليبات عبارة عن عروض للعراه - او اخبار دمار وحروب وخراب – او برامج
تهانى واهداءات كلها هيافه " انت بقى فين استفادتك من كل الحاجات دى ؟؟
هتلاقى فين المسيح فى وسط كل التفاهات دى ؟؟؟ ده غير طبعا لو وقفت تصلى
بليل قبل ما تنام . اراهنك انك مش هتعرف تركز فى اى كلمه وهتبقى سرحان فى
معظم الصلاه ودماغك تفضل تقلب كل قنوات التلفزيون اللى انت طول اليوم
بتتفرج عليها وكل ده والأسم انك واقف تصلى . تفتكر دى صلاة ممكن تكون
مقبوله !!؟؟ أضف الى ذلك الأربع أسباب اللى كتبناهم فى الأول )
+ قرأة المجلات بكل انواعها وخصوصا الفنية كل اخبار المجلات الفنية نصها
غلط والنص التانى اشاعات وكلها بتنحصر فى اطار واحد ، فلانه اتجوزت وفلان
طلق و ده قضى الصيف فى البرازيل و دى صبغت شعرها اخضر ، وانت ليه تشغل نفسك
بكل الحاجات دى ؟ هيفيد ابديتك بأيه ؟؟ ليه وقتك رخيص قوى عندك كده عشان
يضيع بسهولة منك فى توافه ؟؟ ولما ابونا يجى يقولك لازم تقرا كل يوم فى
الكتاب المقدس بتجاوبه بان وقتك كتير مش بيسمح . لكن لما يقع فى ايدك مجله
او جريدة ساعتها وقتك بيسمح قوى
+ متابعة مباريات كرة القدم ( هل تعلم ان مشاهدة مباراه كرة قدم واحدة يمكنها ان توقعك فى اكثر من خطية . اذكرلك منها مثلا :
1- يمكنك ان تقصر فى بعض واجبات مفروضة عليك تجاه الأخرين حتى تنتهى المباراه او ان تلغى ميعاد هام لتعارضه مع وقت المباراه .
2- اثناء مشاهدتك للمباراه يمكنك ان تقع فى خطية الشتيمة اذا شاهدت لعبة من احد اللاعبين نرفزتك .
3- يمكن ان تقع فى خطية الادانة حيث تدين المدرب بأنه لا يعرف كيف يضع خطة
او يدرب الفريق وتدين الحكم على تحكيمه وتدين اللاعب انه لا يعرف يلعب
وكأنك انت أعظم مدرب واحكم حكم وامهر لاعب .
4- يمكنك ان تقع فى خطية الحسد من خلال انك تحسد المدربين واللاعبين على ما
يتقاضوه من مرتبات خيالية دون مجهود او دون استحقاق فى حين انك تشعر بأنك
افضل منهم ولا تتقاضه عشر هذه المبالغ .
5- بل يمكن ان يتطور الأمر معك وتتعارك مع أحد أصدقائك الذين يشاهدون معك المباراه لأنه يشجع الفريق الأخر .
أخطاء كثيرة الأنسان يرتكبها ولا يشعر بها بل ولا يعتبرها اصلا خطية .ولا يقدم عنها اعتراف فى اعترافاته .

نسيت ان اخبرك انى اكتب تلك الرساله للأشخاص الذين يريدون ان يحيوا حياه
القداسة والتقوى فأنا لم اكتب تلك الرساله لكى اعقدك من حياتك واحرملك كل
شى فى الدنيا ولكن لكى ارفع فكرك ونظرك عن مستوى الأرض والارضيات . لحد
امتى وانت هتفضل تحلل لنفسك شهوات الأرض ؟ امراء وملوك وقواد سابوا كل
العالم بشهواته وراحوا استشهدوا وفيه اللى راح وراء المسيح فى الصحراء .
وفيه اللى فضل فى العالم لكن عاش القداسة بكل صورها ... وكان بركه لكل من
حوله ،وانت ايه اللى سبته عشان ربنا ؟؟ ايه التعب اللى تعبته من اجل الله
؟؟ فين صليبك اللى هتطلع بيه وتستحق من خلاله الملكوت ؟؟ امتى هتصعد على
الصليب ؟ " و من لا ياخذ صليبه و يتبعني فلا يستحقني ( مت 10 : 38 ) "
" نفس بلا صليب هى عروس بلا عريس ( أبونا بيشوى كامل)"
كمان عايز أفكرك اننا فى المسيحية معندناش حاجة اسمها ده حرام او حلال لكن
عندنا " كل الاشياء تحل لي لكن ليس كل الاشياء توافق كل الاشياء تحل لي لكن
لا يتسلط علي شيء ( 1كو 6 : 12 ) " " كل الاشياء تحل لي لكن ليس كل
الاشياء توافق كل الاشياء تحل لي و لكن ليس كل الاشياء تبني ( 1كو 10 : 23 )
"
والسيد المسيح قال لنا انتم نور العالم ، فإذا كان نور العالم ده اللى هو
احنا انطفأ خلاص بتسلط العالم علينا يبقى فى ايه تانى بعد كده كويس !!!
طريق المسيح والسماء والقديسين سهل جدا صدقنى وكله فرح وسلام على الأرض وفى
السماء واياك تفتكر ان الحياه مع الله هى عبارة عن تعب وسهر ودموع وبؤس
وحزن وحرمان من الدنيا والمتع اللى فيها ... لا طبعا ، وأنت تفتكر اصلا ان
الدنيا فيها متع ؟؟ متهايألك ... وانت فاكر ان ربنا عايز يحرمنا من اى حاجة
فى العالم ؟؟ أبدا .. بس ربنا عارف ان ميه العالم دى ماترويش وخبزة ميشبعش
، السيد المسيح هو خبزنا الحقيقى النازل من السما وهو وحده اللى قادر
يدينا الحياه الحقيقية " ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه
او ماذا يعطي الانسان فداء عن نفسه ( مت 16 : 26 ) "

انت مطالب بحياه القداسة . لأنك ليك الشرف ودعيت على اسمه " و تكونون لي
قديسين لاني قدوس انا الرب و قد ميزتكم من الشعوب لتكونوا لي ( لاو 20 : 26
) "
" بل نظير القدوس الذي دعاكم كونوا انتم ايضا قديسين في كل سيرة ( 1بط 1 : 15 ) "
طريق القداسة مفتوح على مصرعيه لكل الناس ماعدا اليائسيين ، فاذا كنت من
الأشخاص الذين يشتهون تلك الحياه الرائعة الروحية وان يشتهوا ان يسلكوا
بالروح لا بالجسد " اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد ( غلا 5 : 16 ) "
فحاول ان تستفيد من تلك الرساله فهى ليست منى بل من إلهك .
" انا الرب الهكم فتتقدسون و تكونون قديسين لاني انا قدوس و لا تنجسوا انفسكم ( لاو 11 : 44 ) "

هتفوق امتى بقى ؟ هتقابله بأى وش ؟ عمل عشانك كتير اكتر مما تستحق وانت ايه
اللى قدمتهوله عرفانا بجميله؟ انت لسه فيك نفس لحد دلوقتى هتأجل وتستنى
ايه تانى ؟ لما تلاقى نفسك فى الصندوق وبيصلوا عليك ؟ إديتك ايه الدنيا
عشان تفضل ماسك فيها كل ده ؟ إديتك ايه عشان تخسرك السماء بكل بركاتها
وتخسرك نفسك ؟ لحد امتى هتفضل مبسوط بأستعباد الشيطان ليك وهو عمال يمسح
بكرامتك فى الوحل ؟ كرامتك الروحية والأنسانية اللى وهبهالك المسيح وانت
فرطت فيها ، احنا هنا مش فى الدنيا عشان ناكل ونشرب ونتفسح ونلبس ، احنا
هنا عشان نجاهد ونعمل اعمال صالحة ، احنا جينا الدنيا فترة اختبار من ربنا
عشان يشوف هل نستحق نعيش معاه ومع ملايكته فى السماء ولا لا
الدنيا دى عطية من ضمن عطاياه الله ، استغلها لصالح أبديتك مش لصالح
شهواتك، متنشغلش عن ربنا او تبعد عنه بسببها ، وكأن اصبح بالنسبالك ان
العطية اهم من العاطى نفسه .

الخلاصة :

يمكننى ان احسم لك هذا الموضوع بمقياس ثابت وواضح يمكنك ان تقيس عليه كل
امور حياتك وكل أفعالك السابقة والقادمة لتعرف هل انت تسير فى الطريق
الصحيح ام الطريق الخطأ
وهذا المقياس هو عبارة عن سؤال سوف تساله لنفسك قبل ان تقدم على فعل أى شئ
هذا السؤال هو " لو المسيح مكانى كان عمل كده ولا لا ؟؟؟ " اذا كانت اجابتك
نعم فهذا فعل صح اما اذا كانت اجابتك لا فهذا الفعل خطأ وخطية .
( هل لو المسيح مكانى كان سمع أغانى ؟ هل لو المسيح مكانى كان لبس البنطلون
نصه واقع فى الأرض؟؟ هل لو العذراء مريم مكانى كانت لبست ملابس عريانة
وضيقة ؟؟ هل لو المسيح مكانى كان دخل السينما ؟؟ كان شرب خمور ؟ كان ضيع
وقته فى الفرجة على برامج التلفزيون التافهه؟ كان قعد اتفرج على مباريات
الكرة ؟ كان كان كان ...... )

+ فى كل شئ تعمله قيس نفسك على السؤال ده وعلى اساسه اتصرف . لأنك انت دعيت
مسيحى يعنى أخذت اسم السيد المسيح ولذلك كل افعالك واقوالك وتصرفاتك يجب
ان تكون افعال واقوال وتصرفات السيد المسيح الذى تحمل اسمه الغالى والذى
خلقت على صورته ومثاله واصبحت هيكل له ومسكن روحه القدوس .
بس عايزه اعرف ارائكوووووووووووووووووووووووا جميعا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrabra3iya.forumegypt.net
 
ما هو مقياس الصح من الخطأ !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرب راعى :: † منتدى الروحانيات † :: مقالات روحية-
انتقل الى: